سادْغُورو يتحدّث عنْ السّعادة

ينظر سادْغُورو إلى مصدر الإبتهاج، ولماذا المسؤولية الأولى والأكثر أساسية لكلّ إنسان هي أنْ يكون مُبتهجًا.
 

ينظر سادْغُورو إلى مصدر الإبتهاج، ولماذا المسؤولية الأولى والأكثر أساسية لكلّ إنسان هي أنْ يكون مُبتهجًا.

سادْغورو: السّعادة لا تأتي فقطْ من الإنجاز. عندما كنتَ طفلًا كنت ببساطة سعيدًا. هذه هي طبيعتك. إذا ذهبت ضدّ طبيعتك لتكون سعيدًا، فلنْ تصل إلى أيّ مكان. أنْ نكون سعداء ليس هو السِّمة المُطلقة للحياة. بلْ هو السِّمة الأساسيّة للحياة. إذا لمْ تكنْ سعيدًا، فما الذي يمكنك فعله بحياتك؟ فقط إنْ كنت سعيدًا، ستبرُز إمكانيّات رائعة أخرى في حياتك.

إنَّ المسؤوليّة الأولى والأساسيّة لدى الإنسان هي أنْ يُصبح كائنًا فرِحًا. لا يهم ما تسعى إليه في حياتك، سواء كان ذلك في مجال الأعمال أو السّلطة أو التّعليم أو الخدمة، فأنت تفعل ذلك لأنّ هناك شعور في مكان عميق بداخلك بأنّ هذا سيجلب لك السّعادة. كلّ عمل منفرد نؤدّيه على هذا الكوكب يَنبُع منْ تطلُّعٍ أنْ نكون سعداء لأنّ ذلك هو الطبيعة الأصليّة. اليوم نحن نبحثُ عنْ السعادة بشكلٍ حثيث لدرجة أنّ حياة الكوكب نفسها مُهدَّدة. كلّ هؤلاء النّاس، الّذين يَعتمدون على المواقف الخارجيّة ليكونوا سعداء، لنْ يعرفوا أبدًا بهجةً حقيقيّةً في حياتهم.

إنَّ المسؤوليّة الأولى والأساسيّة لدى الإنسان هي أنْ يُصبح كائنًا فرِحًا.

مصدر البهجة في داخلك. يُمكنك تولّي زمام أمرها. عندما تكون بجوهرك فرِحًا، عندما لا تضطرّ إلى القيام بأيّ شيءٍ لتكون سعيدًا، عندها كلّ بُعدٍ من جوانب حياتك - والطريقة التّي تُدرك وتعبّر بها عن نفسك والعالم - سوف يتغيّر. لنْ يكون لديك أيّة مصالح مُكتسبة لأنّك إذا فعلت شيئًا أو لم تفعل شيئًا، سواء حصلت على شيء أو لم تحصل على شيء، سواء حدث شيء أو لم يحدث، فسوف تكون فرِحًا بطبيعتك. عندما تكون فرِحًا بطبيعتك، سترتقي أفعالك إلى مستوى مختلف تمامًا.

لقد حان الوقت بالتّأكيد لكي ننظر إلى الدّاخل ونرى كيف نخلق العافية الشخصيّة. يُمكنك أنْ ترى بوضوح منْ تجربتك الذاتيّة في الحياة، أنّ العافية الحقيقيّة ستأتي إليك فقط إذا تغيّر باطنك. في الوقت الرّاهن، لا يتمّ تحديد خاصّيّة حياتك منْ خلال الملابس الّتي ترتديها، أو المؤهّلات التعليميّة الّتي تحملها، أو الخلفيّة العائليّة الّتي تأتي منها، أو الأرصدة الماليّة الّتي تمتلكها. بالأحرى، تعتمدُ خاصيّة حياتك على كم أنت فرِحٌ وبسلام مع نفسك.

ما لم يحدث شيء ذو قيمة حقيقيّة في داخلك، لا يمكنك فعل أيّ شيء ذي قيمة هائلة للعالم. مهما كان ما تفعله، فإنّك ستنشر فقط سِمتُك الداخليّة. سواء أعجبك ذلك أم لم يُعجبك، هذا هو الواقع. إذا كنت مَعْنِيًا بشأن العالم، فإنّ أوّل شيءٍ يجبُ عليك فِعلُه هو تحويل نفسك إلى كائن فَرِح.

Editor’s Note: Sadhguru will be conducting the Inner Engineering program in Mumbai on November 7-9, 2014. Inner Engineering offers tools to find balance between the challenges of a hectic career and the inner longing for peace. The program offers the opportunity to be initiated into the Shambhavi Mahamudra, a powerful kriya, by a realized Master.

Contact: 8767552553, 8767552554 or email mumbai@ishayoga.org.

 
 
  0 Comments
 
 
Login / to join the conversation1