لمَ تكون نباتيًّا أو لِمَ التّغذية النباتيّة؟

ما فائدة تناول حميّة نباتية وكيف يُمكن تنفيذها بسهولة في حياة المرء، هذا ما يستكشفه سادجورو في هذا المقال: ”أيّ نوعٍ من الطّعام تتناوله يجب ألّا يعتمد على ما تحسَبُه أنتَ بِشأنه، ولا على قيمك ولا أخلاقك، بلْ على ما يُريده الجسم. عندما يتعلّق الأمر بالطعام، لا تسأل أطبّاءك أو خبراء تغذيتِك. فالغذاء أمرٌ يتعلّق بالجسد“.
Why Vegetarian?Vegetarian food is far better for the system than non-vegetarian
 

السائل: ما فائدة تناول نظام غذائي نباتي وكيف يُمكن تنفيذه بسهولة في حياة المرء؟

 

سادغورو: أيّ نوعٍ من الطّعام تتناوله يّجب ألّا يَعتمد على ما تحسبُه بشَأنه، ولا على قِيمك ولا أخلاقك، بلْ على ما يُريده الجسم. فالطّعام أمرٌ يتعلّق بالجسد. عندما يتعلّق الأمرُ بالطّعام، لا تسأل أطبّاءك أو خبراء تغذيتك،لأنَّ هؤلاء النّاس يغيّرون رأيَهم كلّ خمس سنوات. عندما يتعلّق الأمر بالطعام، اسأل الجسم مع أيّ نوعٍ من الطعام يكون سعيدًا حقًا. جرّب الأطعمة المختلفة وانظر كيف يشعر جسمك بعد تناول الطّعام. إذا كان جسمك يشعر بالمرونة والحيوية والنّشاط، فهذا يعني أنّ الجسم سعيدٌ. أمّا إذا كان الجسم يشعر بأنّه يُعاني من الكسل ويحتاج إلى ضخّه بالكافيين أو النّيكوتين ليظل مستيقظًا، فإنَّ الجسم لا يكون سعيدًا، أليس كذلك؟

إذا كنتَ تستمع إلى جسمك، فسوف يُخبرك جسمُك بوضوح عن نوع الطّعام الذي يُسعده. لكن في الوقت الحالي، أنتَ تستمِع إلى عقلك. وعقلُك يظلّ يكذب عليك طوال الوقت. ألم يكذب عليك من قبل؟ اليوم يُخبرك بأنَّ الأمر هو كذا. وغدًا يجعلك تشعر أنّك أحمقٌ لما اعتقدته منه بالأمس. لذلك لا تنصاع لفكرِك. عليك فقط أنْ تتعلّم الاستماع إلى جسدِك.

كلّ حيوان وكلّ كائن يعرف ماذا يأكل وماذا لا يأكل. من المفترض أنْ تكون الكائنات البشريّة هي الأكثر ذكاءً على هذا الكوكب، لكنّها لا تعرف حتّى ماذا تأكل. انسَ كيف عليهم أنْ يكونوا، فالبشر لا يعرفون حتَّى ماذا يأكلون. لذلك، فالأمر يحتاج بعض التأمّل الواعي والاهتمام لتتعلّم الاستماع إلى جسدك. وبمجرّد الانتهاء من ذلك، فستعرف ماذا تأكل وماذا لاتأكل.

جرِّب وانظر، عند تناول الطّعام النّباتي في شكلِه النّيء، ما الفرق الّذي سيُحدثه..

من حيث نوعيّة الطّعام الذي يدخل جوفك، الطّعام النّباتي بالتأكيد أفضل بكثير من النّظام غير النّباتي. نحن لا ننظر إليها من وجهة نظر أخلاقية. نحنُ ننظر فقط إلى ما هو مناسب للنظام – نحن نحاول أنْ نتناول الأطعمة التي تجعل جسدك مرتاحًا. سواء كنتَ تريد أنْ تقوم بعملك بشكل صحيح أو أنْ تدرس بشكل صحيح أو أنْ تقوم بأيّ نشاط بشكل صحيح، فمن المهم للغاية أنْ يكون جسدك مرتاحًا. لذا، هذا النّوع من الطّعام سيريح جسمك بشكلٍ كبير ولنْ يُجاهد من أجل الحصول على التّغذية، هذا هو نوع الطّعام الذي يجب أنْ نأكله.

جرِّب وانظر، عند تناول الطّعام النّباتي في شكله النَّيء، ما هو الفرق الّذي سيُحدثه. الفكرة هي أنْ تأكل الطّعام النّيء قدر الإمكان – أيّ شيء يُمكن أنْ يُؤكل في أوانه. فالخليّة الحيّة لديها كلّ شيء للحفاظ على الحياة. إذا كنت تأكل خليّة حيّة، سترى أنّ الصحّة في نظامك ستصبح مختلفةً تمامًا عن كلّ ما عرفت. عندما نطهو الطّعام، يتمّ تدمير الحياة فيه. إنّ تناول الأطعمة بعد عملية التّدمير لا يعطي نفس المِقدار من طاقة الحياة للنّظام. ولكنْ عندما تأكل الأطعمة الحيّة، فإنّها تجلب لك مستوى مختلف من الحيويّة. إذا تناول المرء الكثير من البراعم والفواكه وأيّة خضار يمكن تناولها نيئةً، إذا جلبت ما لا يقل عن ثلاثين إلى أربعين في المائة من الطّعام الحيّ – أشياء على قيد الحياة – سترى، ستحافظ على الحياة في داخلك أيضًا بطريقةٍ جيّدة جدًا.

قبلَ كلّ شيء، الطّعام الذي تأكله هو حياة. إنّها أشكال أخرى للحياة تلك الّتي نأكلها – الأشكال الأخرى من الحياة تتخلّى عن حياتها للحفاظ على حياتنا. إذا كان بإمكاننا تناول الطّعام مع الامتنان الكبير لجميع الكائنات الحيّة التي تتخلّى عن حياتها للحفاظ على حياتنا، فإنّ الطّعام سوف يتصرّف بطريقةٍ مختلفةٍ جدًّا في داخلك.

 
 
  0 Comments
 
 
Login / to join the conversation1